بما اننا متأكدون ان المقالة ستعجبك، اضغط "لايك" من الآن :)






عودة آرنولد شفارزينيجير بفلمه الجديد The Last Stand – 2013

رغم حبكته غير المعقدة، استمتعت جدا بفلم آرنولد شفارتسينيغر الجديد الذي جاء بعد انقطاع طويل أمضاه آرنولد كمحافظ لولاية كاليفورنيا،  والذي لمست فيه تغييراً كبيرا في شخصية آرنولد السينمائية، وبدا لي أن شخصية العمدة الرزينة باتت تصبغ شخصية آرنولد النجم الهوليوودي العريق الذي كان لا هم له سوى إفراغ رصاصاته في صدر خصومه.

اللون الفني ,,
تقييم IMDB 6.5
تقييمي للفلم  7
الأدوار الرئيسية
مدة الفلم  107 د.

يحكي فلم The Last Stand  وبطله آرنولد شوارزينيجير مع عدد من نجوم هوليوود ، قصة ذات حبكة بسيطة وغير معقدّة: رئيس مافيا مكسيكية شهير (Gabriel Cortez يقوم بدوره Eduardo Noriega) يتم نقله بواسطة مكتبة التحقيقات الفدرالية (FBI) من سجن إلى سجن، لكن خلال النقل يتم تنفيذ خطة معقدة تم اعدادها بعناية لتأمين هرب كورتيز إلى المكسيك، بالتواطؤ مع  شخصي داخل FBI  يمده وعصابته بكل المعلومات اللازمة. تتقاطع هذه القصة مع حادثة قتل تحدث في مكان بعيد عند حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، وتشتبك القصتان ويدخل آرنولد (آمر الشرطة Ray Owens) هو وطاقم شرطته المحلي المتواضع على الخط للمساعدة في القبض على المجرم.

القصة نفسها قد تكون غير أصلية بالكامل، لكن آرنولد شخص جديد كلياً. أرنولد كان قد توقف عن الظهور السينمائي بعد إذ انتخب ليكون محافظ ولاية كاليفورنيا الأمريكية . وقد أمضى فترتين في المنصب بين 2003 – 2011، وهذا الفلم يأتي فيما يبدو أنها عودة آرنولد السينمائية.

آرنولد الذي عرف بأفلام حطمت شبابيك التذاكر واستنفدت مخزون البوبكورن من مخازن الولايات المتحدة، مثل سلسلة Terminator، وCommando و Conan the Barbarian  . وهي أفلام Blockbuster  ناجحة جدا تميزت بميزانية عالية، ومشاهد الأكشن الساخنة جداً والأسلحة المتطورة والسيارات الرياضية الفارهة، وتترافق مع قصّة جديدة غير مستهلكة كما في كثير من الافلام الشبيهة (مثل سلسلة Die Hard وبطلها بروس ويليس).

آرنولد في هذا الفلم كان شخصاً آخر مختلفاً كلياً، وبدا لي أن حياته الحقيقية كمحافظ ولاية كاليفورنيا قد غيّر من سلوكه، حتى في عالم السّينما الخيالي. إذ بعكس أفلامه السابقة لم يبدُ آرنولد شخصاً بليداً مجردا من كل إحساس لا هم له سوى إفراغ طلقاته في صدر خصومه، بل بدا رزيناً متوازناً هادئ الطباع يتصرف كشخص مسؤول ، كشخص بالغ وعاقل لا شخص متهوّر وعشوائي.

الفلم جيد جداً، خلا من التهويل والمبالغة ومشاهد خيالية لا تصدّق مثل أفلام آرنولد السابقة، فقد كانت المشاهد في معظمها حقيقية وواقعية وهو ما جعل الفلم جيدا جدا في نظري. كما أنه احتوى عناصر قصصية وسيناريو جديدة كلياً وأصلية جعلت الفلم مميزاً في عدة جوانب.

 استمتعت جدا بالفلم، وهي متعة نادراً ما أجدها في أفلام الأكشن التي تركز عادة على الإثارة والاسلحة والمؤثرات البصرية العالية ومشاهد الدمار الدرامية، وتكون حبكتها ضعيفة ومتعة الفلم محدودة تجعلك تنسى الفلم في اليوم التالي فقط. ومما أضاف لمتعة مشاهدتي للفلم احتواؤه على الكثير من الكوميديا الطريفة غير المبتذلة والنكات الأصلية غير المكررة، وهي ما دعمتها مشاركة الممثل الرائع   الذي يؤدي عادة أدوار كوميدية.

فلم The Last Stand  فلم شيق وممتع اعطيه 10\7 وهو خالٍ من أي مشاهد جنسية أو أخواتها لكن به عنفاً طبعا ولذلك لا ينصح بمشاهدته لمن هم دون ال 65  🙂

هل شاهدت الفلم؟ ما رأيك فيه؟ هل تظن أن أرنولد تغير أم ان الرجل لم يتغير فيه سوى أنه أصبح شيخا هرماً ؟ 

Fill out my online form.

منتجات مميّزة قد تهمّكم


عن الراصد (معاذ خطيب)

الراصد - معاذ خطيب، مدوّن وناشط سياسي واجتماعي وأكتب في النقد الاعلامي والسينمائي. أعمل في الترجمة والتدقيق اللغوي وادارة العلاقات العامة. مسلم فخور بإسلامه، واتشرف دائما بإظهار محاسن الاسلام وبتصحيح مفاهيم مغلوطة عنه. إن اردت معرفة تفاصيل اخرى مهمة جدا، مثل لماذا يكرهني محبّو اللون الأحمر ، افتح ملفّي الفيسبوكي: http://fb.me/mouad.khateb . مدوّناتي الاخرى هنا: http://Al-Rasid.com

شاهد أيضاً

“الحروب الصليبيّة”: دراما وثائقيّة لا تكتفي باستعراض التاريخ

يمكن أن نعدّ سلسلة الأفلام الوثائقيّة التي بثّتها قناة الجزيرة الوثائقيّة، مؤخّرًا، تحت عنوان 'الحروب الصليبيّة'، واحدة من أهمّ الأعمال الوثائقيّة الدراميّة التاريخيّة العربيّة، وهي تأتي في سياق الثورات المضادّة للربيع العربيّ الذي انطلق عام 2011، لتطرح فكرة جمع أشتات أمّة منهكة، ودول تتداعى، لتكون بذلك معالجة للواقع من خلال التاريخ.

3 تعليقات

  1. أنا لم أشاهد الفيلم ولكن طريقة نقدك للأفلام تعجبني أستاذ معاذ وأتمنى أن أشاركك في نقد أفلام قادمة أو أفلام شاهدتها سابقا أريد أن آخذ رأيك في فيلم آسف على الإزعاج لأحمد حلمي

  2. فعلا هو فيلم رائع ونقدك أروع أخي صحيح ان تعليقى متأخر ولكن يجب ان أنبه أنه يوجد قُبلة بين الفتاة والسجين المحرر الذين كانا يحاربون مع أرنولد وشكرا لك.

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!